الاورغواي تتجاوز المكسيك وتقابل الارجنتين في دور الربع ..

الموضوع في 'أخبار عالمية ودولية' بواسطة abdoumessi, بتاريخ ‏13 يوليو 2011.

  1. abdoumessi

    abdoumessi مشرف عام اقسام الرياضة والصور

    إنضم إلينا في:
    ‏12 مارس 2011
    المشاركات:
    1,178
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    الوظيفة:
    طالب
    مكان الإقامة:
    الجزائر
    رفاق فورلان يستعيدون عروضهم القوية ويتخطون العقبة المكسيكية ويتأهلون لربع النهائي بفضل هدف ألفارو بيريرا.
    [​IMG]
    أوروغواي 1 - صفر المكسيك
    الهدف: ألفارو بيريرا (14)

    بوينس آيرس - أفلت منتخب أوروغواي لكرة القدم من كمين مهاجميه الذين تسابقوا في إهدار الفرص السهلة وحقق فوزا ثمينا 1- صفر على نظيره المكسيكي الأربعاء ليحجز المقعد السادس في دور الثمانية لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليا بالأرجنتين.
    واكتفى منتخب أوروغواي بهدف وحيد سجله لاعب خط الوسط ألفارو بيريرا في الدقيقة 14 من المباراة ليسقط نظيره المكسيكي بالضربة القاضية على إستاد مدينة "لا بلاتا" في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة بالدور الأول للبطولة.
    والهدف هو الثاني لبيريرا من بين ثلاثة أهداف لمنتخب أوروغواي في البطولة الحالية ليدخل اللاعب في صراع الهدافين بكوبا أمريكا 2011 .
    ورفع منتخب أوروغواي رصيده إلى خمس نقاط لينتزع المركز الثاني في المجموعة بفارق نقطتين خلف تشيلي ونقطة واحدة أمام بيرو وأصبح سادس المتأهلين لدور الثمانية.
    بينما ودع المنتخب المكسيكي البطولة بعدما مني بالهزيمة الثالثة على التوالي وظل في المركز الرابع الأخير بالمجموعة دون رصيد من النقاط ليصبح صاحب المركز الأخير في هذه البطولة لأنه الوحيد الذي لم يحرز أي نقطة كما رافق منتخب بوليفيا في الرحيل من البطولة.
    تجدر الإشارة إلى أن المنتخب المكسيكي سجل في هذه البطولة أسوأ مشاركة له في بطولات كوبا أمريكا التي اعتاد المشاركة فيها بدعوة بداية من عام 1993 ولم يغب عن أي نسخة منذ ذلك التاريخ، ولكنه حقق فشلا ذريعا هذه المرة لمشاركته في البطولة بفريق شاب (تحت 22 عاما) ووسط ظروف صعبة للغاية بسبب المنشطات والفضائح اللاأخلاقية التي حاصرت عددا كبيرا من لاعبيه قبل بداية البطولة.

    عودة العروض القوية
    واستعاد منتخب أوروغواي عروضه القوية بعد سقوطه في فخ التعادل في المباراتين الماضيتين ولكنه أهدر عددا هائلا من الفرص السهلة على مدار الشوطين وكاد يدفع الثمن غاليا من الهجمات المرتدة السريعة للمكسيك.
    ويلتقي بذلك منتخب أوروغواي في دور الثمانية مع نظيره الأرجنتيني صاحب المركز الثاني في المجموعة الأولى. ويلتقي الفريقان بمدينة (سانتا في) السبت المقبل في نهائي مبكر للبطولة سيطيح بأحد المرشحين بقوة لإحراز اللقب.
    تجدر الإشارة إلى أن منتخب بيرو ضمن التأهل مبكرا كأحد أفضل فريقين احتلا المركز الثالث في المجموعات الثلاث.
    وبدأ منتخب أوروغواي المباراة بثقة وهجوم ضاغط بغية هز الشباك مبكرا بينما سيطر التوتر على أداء المنتخب المكسيكي.
    ولم تشهد الدقائق الأولى من المباراة أي فرصة خطيرة لأي من المنتخبين باستثناء فرصة مكسيكية في الدقيقة السابعة عندما مرر اللاعب ميغيل بونسي الكرة عرضية ولكن سيباستيان كواتيس مدافع أوروغواي تألق وتصدى لها ليبعد الخطورة عن مرماه.
    وبخلاف هذه الفرصة، كان منتخب أوروغواي هو المسيطر على مجريات اللعب في الدقائق الأولى من المباراة.
    وفي الدقيقة 14، سجل منتخب أوروغواي هدف التقدم إثر ضربة حرة لعبها دييغو فورلان قوية لتصطدم بأقدام الدفاع المكسيكي ويسددها ألفارو بيريرا من داخل منطقة الجزاء ليتصدى لها حارس المرمى المكسيكي ميتشل، ولكنها سقطت من يده ليتابعها بيريرا مجددا بتسديدها إلى داخل الشباك.
    أثار الهدف حفيظة المنتخب المكسيكي الذي حاول الرد دون جدوى حيث اعتمد الفريق على الكرات العالية والطولية إلى مهاجميه داخل منطقة جزاء أوروغواي ولكن مدافعي أوروغواي أجادوا التعامل معها.

    ضغط هجومي دون جدوى
    ومع بداية الشوط الثاني، لم يتغير أسلوب أداء الفريقين حيث واصل منتخب أوروغواي ضغطه الهجومي الذي افتقد للدقة في إنهاء الفرص التي سنحت للفريق بينما واصل المنتخب المكسيكي الاعتماد على الدفاع المتكتل والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة والتمريرات الطولية الساقطة إلى مهاجميه داخل منطقة جزاء أوروغواي ولكنها لم تسفر عن شيء.
    وكانت أخطر فرصة للفريق المكسيكي في الدقيقة 60 إثر ضربة حرة وصلت إلى داخل منطقة الجزاء وشكلت خطورة فائقة أمام مرمى أوروغواي ولكن الدفاع تعامل معها سريعا.
    وتسابق لاعبو أوروغواي في إهدار الفرص السهلة التي كانت كفيلة بالخروج من هذه المباراة بحصيلة هائلة من الأهداف بينما شكلت هجمات المكسيك المرتدة بعض الخطورة مما أثار القلق في نفوس مشجعي أوروغواي خشية اهتزاز شباكهم بهدف التعادل.
    وجاء الهدف بالفعل في الدقيقة 80 عن طريق اللاعب رافاييل ماركيز لوجو ولكن الحكم ألغاه بدعوى التسلل.
    واستمر الفريقان على نفس الحال في الدقائق المتبقية من المباراة ليخرج منتخب أوروغواي فائزا بهدف ثمين.

مشاركة هذه الصفحة