البارغواي تسعة لايقاف افراح الفنزويليين ..

الموضوع في 'أخبار عالمية ودولية' بواسطة abdoumessi, بتاريخ ‏12 يوليو 2011.

  1. abdoumessi

    abdoumessi مشرف عام اقسام الرياضة والصور

    إنضم إلينا في:
    ‏12 مارس 2011
    المشاركات:
    1,178
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    الوظيفة:
    طالب
    مكان الإقامة:
    الجزائر
    منتخب رفاق سانتا كروز تستعد للقاءها المقبل ولن تقبل بديلاً للفوز حتى تتمكن من المرور إلى الدور الثاني.

    [​IMG]

    لم يستطع المدرب الأرجنتيني خيراردو مارتينو، المدير الفني لمنتخب باراغواي لكرة القدم، تقديم خدمة جليلة إلى بلاده عندما سمح لاعبوه باهتزاز شباكهم في اللحظات الأخيرة من مباراتهم أمام البرازيل.

    ولكن مارتينو ولاعبيه أصبحوا بحاجة إلى خدمة أنفسهم أولا وتحقيق الفوز على المنتخب الفنزويلي عندما يلتقيان الأربعاء بمدينة سالتا في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليا بالأرجنتين.

    وقدم منتخب باراغواي عرضا جيدا في مباراته الأولى بالبطولة ولكنه سقط في فخ التعادل السلبي مع منتخب الإكوادور ثم قدم عرضا أفضل في المباراة التالية ولكنه تعادل 2 - 2 مع نظيره البرازيلي عندما سمح لاعبو باراغواي للمهاجم البرازيلي فريد بهز شباك الفريق في الدقيقة الأخيرة من اللقاء وحرموا مدربهم من تقديم هدية غالية لبلاده الأرجنتين التي تعتبر المنتخب البرازيلي دائما هو الغريم اللدود لها.

    وبعد تعادلين متتاليين وجد منتخب باراغواي نفسه مهددا بالخروج صفر اليدين من البطولة رغم الإمكانيات الرائعة للفريق.

    وتوقف رصيد باراغواي عند نقطتين فقط من مباراتيه السابقتين ليصبح بحاجة إلى الفوز أو التعادل أمام فنزويلا في مباراة الأربعاء بينما تطيح الهزيمة بآمال الفريق الذي بلغ دور الثمانية في بطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، بعد مسيرة رائعة انتهت بهزيمته صفر - 1 بصعوبة أمام المنتخب الأسباني الذي أكمل مسيرته بعد ذلك إلى منصة التتويج باللقب.
    لا بديل عن الفوز
    وفي مثل هذه المواقف الصعبة، يكون شعار أي فريق هو تحقيق الفوز بأي شكل كان، ولكن مارتينو يرفض هذا المبدأ تماما ويتمسك بالأداء الجيد والمنظم في مباراة الأربعاء ليكون هو الطريق نحو الانتصار.

    وأكد مارتينو أن فريقه "بحاجة ماسة" إلى تحقيق الفوز على نظيره الفنزويلي ولكنه أبدى رفضه التام لتحقيق هذا الفوز بنوع من "العشوائية" أو "الفوضى".

    وقال مارتينو: "نواجه الفريق الفنزويلي المتصدر، وهذا المنتخب يختلف عما كان في عصور سابقة، نحن بحاجة ماسة إلى الفوز ولكننا لن نحاول تحقيقه بشكل عشوائي أو فوضوي لأنه ليس الأسلوب الذي يمنحنا فرصا كبيرة للفوز بمباراة".

    ويقود مارتينو فريقه في هذه المباراة من المدرجات نظرا لعقوبة الإيقاف المفروضة عليه لمباراة واحدة بعد طرده في الدقائق الأخيرة من مباراته أمام البرازيل.

    وقال مارتينو إنه يثق تماما في أن فريقه كان يستحق الفوز في مباراتيه الماضيتين وكان يستحق أكثر من النقطتين، وأشار مارتينو أيضا إلى الصعوبات التي تواجه الفرق المرشحة بقوة في البطولة الحالية مثل فريقه ومنتخبات أوروغواي والأرجنتين والبرازيل.

    ويعتمد مارتينو على مجموعة متميزة من اللاعبين خاصة في خط الهجوم مثل روكي سانتا كروز ونيلسون هايدو فالديز ولاعب خط الوسط نيستور أورتيجوزا وكذلك حارس المرمى العملاق خوستو فيار.

    وفي المقابل ، يخوض المنتخب الفنزويلي مباراة الغد بأعصاب هادئة بعدما ضمن التأهل لدور الثمانية وحقق ربما أكثر من المتوقع منه.

    وفاجأ المنتخب الفنزويلي الجميع بصموده أمام البرازيل في المباراة الأولى ثم خطف فوزا غاليا على الإكوادور في المباراة الثانية وخدمته الظروف من خلال نتائج المجموعتين الأخريين ليحجز مكانه في دور الثمانية قبل خوض مباراة الأربعاء.

    وأكد سيزار فارياس المدير الفني للمنتخب الفنزويلي أن الفوز الذي حققه الفريق على نظيره الإكوادوري لم يأت بالصدفة وإنما نتيجة العمل الجاد والمجهود الكبير للفريق في الفترة الماضية.

    وأضاف أن الفريق لم يحصد النقاط الثلاث بالصدفة وإنما لأنه قدم كرة قدم جيدة، مشيرا إلى أن المنتخب الفنزويلي فريق هجومي يثق في قدرته على الفوز بالمباريات.

    ولذلك، يسعى الفريق إلى أن يقدم في مباراة الأربعاء ما يبرهن به على تصريحات مدربه وأن يخرج بنتيجة إيجابية قد تساعده على الإحتفاظ بصدارة المجموعة وضمان مواجهة أكثر سهولة في دور الثمانية.

    ميكو: سنفوز على الباراغواي
    كما أكد نيكولاس فيدور ميكو مهاجم الفريق أن المنتخب الفنزويلي استحق التعادل مع البرازيل والفوز على الإكوادور ولن يتنازل عن تحقيق نتيجة إيجابية أمام باراغواي.

    وقال ميكو: "الفريق قدم مباراتين في غاية الجدية وحققنا نتيجتين رائعتين عن جدارة، نحتاج لختام جيد في الدور الأول على حساب باراغواي".

    وأشار ميكو، الذي لم يسجل أي هدف في البطولة الحالية، إلى أن منتخب باراغواي سيخوض مباراة الأربعاء باعتبارها "حياة أو موت".

مشاركة هذه الصفحة