الطيبون للطيبات قصة واقعية

الموضوع في 'المنتـــــــــــــــــدي الأســــلامي' بواسطة aahhmmeedd, بتاريخ ‏23 يونيو 2010.

  1. aahhmmeedd

    aahhmmeedd عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏1 يونيو 2009
    المشاركات:
    361
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    نقاط الجائزة:
    18
    الوظيفة:
    طالب
    مكان الإقامة:
    EGYPT
    الصفحة الرئيسية:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


    دخل أحد الأشخاص الطيبين ذات يوم إلى مزرعة مر عليها و كان جائعا متعبا فشدته نفسه لأن يأكل و بدأت المعدة تقرقر فأطلق عينيه في الأشجار فرأى تفاحة فمد يده إليه ثم أكل نصفها ثم شرب من ماء نهر بجانب المزرعة ،

    لكن انتبه بعد ذلك من غفلته بسبب الجوع و قال لنفسه : و يحك كيف تأكل من ثمار غيرك دون استئذان و أقسم ألا يرحل حتى يدرك صاحب المزرعة يطلب منه أن يحلل له ما أكل من هذه التفاحة فبحث حتى وجد داره فطرق عليه الباب فلما خرج صاحب المزرعة استفسر عن ما يريد .. قال صاحبنا .. دخلت بستانك الذي بجوار النهر و أخذت هذه التفاحة و أكلت نصفها ثم تذكرت أنها ليست لي و أريد منك أن تعذرني في أكلها و أن تسامحني عن هذا الخطأ

    فقال الرجل : لا أسامحك و لا أسمح لك أبدا إلا بشرط واحد فقال صاحبنا و هو (ثابت بن النعمان ) : و ما هو هذا الشرط؟قال صاحب المزرعة : أن تتزوج ابنتي ، قال ثابت : أتزوجها ، قال الرجل : و لكن انتبه إن ابنتي عمياء لا تبصر ، وخرساء لا تتكلم و صماء لا تسمع و بدأ ثابت بن النعمان يفكر و يقدر – أنعم بها من ورطة – ماذا يفعل ؟ ثم علم أن الإبتلاء بهذه المرأة و شأنها و تربيتها و خدمتها خير من أن يأكل الصديد في جهنم جزاء ما أكله من التفاحة و ما الأيام و ما الدنيا إلا معدودات ، فقبل الزواج على مضض و هو يحتسب الأجر و الثواب من الله رب العالمين .

    وجاء يوم الزفاف و قد غلب الهم على صاحبنا : كيف ادخل على امرأة لا تتكلم و لا تبصر و لا تسمع فاضطرب حاله و تمنى أن لو تبتلعه الأرض قبل هذه الحادثة و لكنه توكل على الله و قال (لا حول ولا قوة إلا بالله إن لله و إنا إليه راجعون ) و دخل عليها يوم الزفاف فإذا بهذه المرأة تقوم إليه و تقول له السلام عليك ورحمة الله و بركاته فلما نظر إليهاتذكر ما يتخيله عن الحور العين في الجنة من شدة ما رئاهو فيها من الجمال .
    قال بعد صمت ما هذا ؟ إنها تتكلم و تسمع و تبصر فأخبرها بما قال عنها أبوها قالت : صدق أبي و لم يكذب ، قال اصدقيني الخبر قالت أبي قال أنني خرساء لأنني لم أتكلم بكلمة حرام و لا تكلمت مع رجل لا يحل لي .. و أنني صماء لأنني ما جلست في مجلس فيه غيبة و نميمة و لغو .. و أنني عمياء لأنني لم أنظر إلى أي رجل لا يحل لي ..
    وبعد هذا كافئهما الله_تعالى_ بابنهما الامام ابو حنيفة الذي ملأ الأرض علما
    وكان الجزاء من *** العمل
    فأنظر و إعتبر بحال هذا الرجل التقي و هذه المرأة التقية و كيف جمع الله بينهما
    اللهم ارزق شباب المسلمين الزوجات الصالحات وارزق فتيات المسلمين الازواج الصالحين
    فالدنيا متاع وخير متاع الدنيا المرءة الصالحة .
    اللهم ارزقنا الزوجة الصالحة تسرنا اذا نظرنا اليها وتحفظنا ان غبنا عنها وتطيعنا ان امرنها وتعيننا على امر ديننا ودنيانا

مشاركة هذه الصفحة