ارسنال يتجاوز اودينيزي بصعوبة ويتاهل لدور المجموعات ..

الموضوع في 'أخبار عالمية ودولية' بواسطة abdoumessi, بتاريخ ‏25 أغسطس 2011.

  1. abdoumessi

    abdoumessi مشرف عام اقسام الرياضة والصور

    إنضم إلينا في:
    ‏12 مارس 2011
    المشاركات:
    1,178
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    الوظيفة:
    طالب
    مكان الإقامة:
    الجزائر
    النادي اللندني يتخطى نظيره الإيطالي أودينيزي 2-1 في لقاء الإياب ويتأهل إلى دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا التي ستسحب قرعتها الخميس.[​IMG]


    المباراة: أودينيزي - آرسنال
    النتيجة: (1-2)
    الدور التمهيدي الفاصل
    نيقوسيا - تجنب آرسنال الإنكليزي "الكارثة" وبلغ دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه على مضيفه اودينيزي الايطالي 2-1 الأربعاء على "ستاديو فريولي" في إياب الدور التمهيدي الفاصل.
    وكان الفريق اللندني الذي يعاني الأمرين في بداية مشواره في الدوري المحلي هذا الموسم والذي تخلى عن نجميه المميزين الإسباني شيسك فابريغاس والفرنسي سمير نصري لبرشلونة ومانشستر سيتي على التوالي، أنهى مباراة الذهاب بالفوز 1-صفر بهدف سجل تيو والكوت بعد أربع دقائق على بداية لقاء "ستاد الإمارات" ثم نجح اللاعب ذاته في تسجيل هدف الفوز بمباراة اليوم.
    وبدا فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر أمام مهمة صعبة في مباراة اليوم التي تأتي بعد أيام معدودة على خسارة فريقه أمام ليفربول للمرة الأولى في ملعبه منذ 2000 وقبل أيام على مواجهة مانشستر يونايتد، إذ كان المضيف الإيطالي أفضل في الشوط الأول ونجح في ترجمة أفضليته بهدف التقدم الذي أطلق المواجهة من نقطة الصفر في الدقيقة 39 عندما افتتح انتونيو دي ناتالي التسجيل بكرة رأسية وضعها في الزاوية اليسرى العليا لمرمى الحارس البولندي فويسييتش تشيسني بعد عرضية من جامبييرو بينتزي.
    لكن الهولندي روبن فان بيرسي أنقذ رأس فينغر عندما أدرك التعادل في الدقيقة 55 بعد تمريرة من الوافد الجديد العاجي جيرفينيو، ثم تألق تشيسني بعد أربع دقائق لصد ركلة جزاء للفريق الإيطالي نفذها دي ناتالي بعدما لمس المدافع البلجيكي توماس فيرمايلن الكرة بيده داخل المنطقة.
    وأراح والكوت أعصاب جماهير النادي اللندني عندما سجل هدف التقدم في الدقيقة 69 إثر مجهود فردي على الجهة اليسرى قبل أن يضع الكرة بعيدا عن متناول الحارس سمير هاندانوفيتش، موجها الضربة القاضية لاودينيزي ومجنبا فريقه احتمال الغياب عن دور المجموعات للمرة الأولى في 14 موسما، ما كان سيشكل ضربة كبيرة للفريق اللندني على الصعيد الاقتصادي كما على الصعيد الرياضي، إذ كان سيخسر أكثر من 34.5 مليون يورو جراء غيابه عن دور المجموعات.

مشاركة هذه الصفحة