إضاءة على مملكة النبيّ والملِك الحكيم [إدريس] علي

الموضوع في 'المنتـــــــــــــــــدي الأســــلامي' بواسطة yasserhelme, بتاريخ ‏11 مارس 2011.

  1. yasserhelme

    yasserhelme مشرف عام

    إنضم إلينا في:
    ‏31 أكتوبر 2010
    المشاركات:
    1,508
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    0
    مكان الإقامة:
    ¦¤™¨نعيـ في ـالله ـم¨™¤¦
    إضاءة على مملكة النبيّ والملِك الحكيم
    [إدريس] عليه السلامً))​

    <(!*!)> كانت منطقة [الصعيد] في مصر هي مملكة الملك والنبي [ادريس]عليه السلام ، والتي انطلقت منها كل الحضارات الى بلاد العالم في مشرقه ومغربه..
    <><> والغريب هُنا فإنّ العالم بأكمله اهمل ذكر هذه المملكة الحضاريّة الهامة كليّا ، ولم يذكروا عنها إلاّ أهراماتها ، بعد أن قاموا بتقزيمها وتجهيل بانيها ، حيث نسبوا ذلك الى الفراعنة المُتأخّرين الذين كان طول احدهم لا يتجاوز [المترين] فقط ، أمّا الذين بنوها في زمن النبي ادريس كان طول احدهم حوالي [35 متر] (اي60 ذراع)..
    <><> وأعتقد بأن إهمالهم لذلك كان مُتعمِّدا من مُؤرّخي الغرب وكبار مثقفيهم..
    فحضارتهم انطلقت من بعد الثورة الفرنسيّة عام (1789–1799) م. حيث قامت على الإلحاد ونبذ الدين وتشويهه .. فجعلوه مُجرّد اوهام وأفكار قديمة وباليّة .. وبهذا تمكنوا من إبعاد الناس عن الدين بكافة الطرق والوسائل.. ثم وبواسطة المدارس والجامعات زرعوا في عقول الأجيال بعض الأفكار الساذجة كقولهم: ((إن الانسان هو حيوان متطوِّر وأصله قِرد ، كان يعيش في الغابات والكهوف ، وكان لا يعرف النطق والكلام))..
    <><> هكذا كان وضع الناس ببلاد الغرِب ، امّا في بلاد المشرق فكان الناس يغطّون في نوم عميق وجهل كبير .. وفي وسط ظلام واستعباد واستعمار لغالبيّتهم..
    <(##)> ذكر كبار المؤرّخين ومنهم العلاّمة إبن كثير ومحمد بن إسحاق وغيرهما من أئمة النسب بأنّ النبيّ [إدريس]هو حفيد النبي [شيث] بن النبي [آدم] عليهم السلام.
    وكان يُعرف بـ "مّثلّث النعمة" لأنه كان نبيّا وملكا وحكيما..
    وكان ‏يسكن بصعيد مصر الأعلى، وعاش 82 سنة من بعد وفاة آدم عليه السلام ، وتتلمذ على مُعلّمَِيْن عظيمَيْن وكانا من أنبياء الله ، وهما : [آدم] وولده [شيث]..
    ==> وورد بأنّ [إدريس] انذر الناس بالطوفان ، حيث رأى بان "آفة سماوية" تلحق الأرض، فخاف ذهاب العلم ، وبنى الأهرامات التي في صعيد مصر الأعلى ، وصوّر فيها جميع الصناعات والآلآت ، ورسم صفات العلوم (واللغات) والكمالات.. وذلك حرصا منه على تخليدها..
    ==> وإن كل ما حول الأهرامات الأولى من فراغ كان عبارة عن مُدُن عامرة لا مثيل لها في الارض وذلك من قبل ان يبتلعها الطوفان العظيم والمُدمِّر ولم تنجو منه وتقاومه إلاّ تلك الأهرامات الشامخة والعجيبة والتي ببقائها بقيت كبُرهان قاطع على عظمة تلك الأمم التي بنتها ، وعلى روعة حضارتهم..

    <(##)> جاء في كتاب [( المواعظ والإعتبار في ذكر الخطب والآثار )] للمقريزي ، كلاما هامّا مع وصف دقيق للذي حصل في بلاد الصعيد وما حولها من بعد الطوفان ..
    ==> وهذا الكتاب أراه بأنه من المراجع الهامة لمن يريد التعمُّق بتاريخ تلك الفترة القديمة..
    <(!*!)> وكان الملك < فرعان بن مشور (مسور) آخر ملوك بلاد الصعيد ، قد جاء من بعد العصر الذهبي الذي عاشه الناس في زمن [إدريس] عليه السلام ، واستمرّ حكمه الى بداية الطوفان..
    ==> وذكر المقريزي عنه بأنه بنى بعض تلك الآهرامات.. وأنه كان مُتجبّرا عاتيا ، يغصب الأموال والنساء.. وأنه ولشدّة كفره فقد كتب إلى ((الدرمثيل ابن لحويل)) ملك [بابل] ، يُشير عليه بقتل [نوح] عليه السلام (حيث كان يسكن في تلك البلاد).. وكان فرعان يستخفّ بالمؤمنين وبأماكن العبادة .. ففسدت في أيامه الأرض ، ونقص الزرع ، وأجدبت النواحي ، بسبب إنهماكه في ضلاله وظلمه وإقباله على اللهو واللعب ..
    ثم إنّ الناس إقتدوا به (اي بأفعاله السيّئة).. ففشا الظلم بينهم ، وعمّ الفساد ، حتى جاء وعد الله (لهم بالطوفان) ..
    <(!!!)> فقد رأى [قليمون] (أحد المُصلحين المؤمنين بالله) كأنّ طيورا بيضاء قد نزلت من السماء ، وهي تقول: << من أراد النجاة فليلحق بصاحب السفينة ( أي بالنبي نوح عليه السلام) >> ..
    ==> وكان الناس عندهم علم من نبيّ الله [إدريس] ومن نبيّ [نوح] عليهما السلام ، بحدوث ذلك الطوفان العظيم ..
    ==> ولمّا أقبل الطوفان ، قام الملك <فرعان> وهو سكران يريد الهرب ، فتخلخلت الأرض به ، وخانته رجلاه ، فسقط يخور (كالثور الهائج) حتى هَلَك..
    <(!!)> وبعد الطوفان إقتسم الأرض أبناء نوح الثلاثة فيما بينهم ، وهم : سام وحام ويافث .. وكانت [ بلاد مصر] من حصّة < حام بن نوح > وذرّيته..
    <(!!!)> وكان < بيصر بن حام > أوّل من توجّه الى [الصعيد] ، تلك الأرض الزراعية الخصبة ، وإصطحب معه أولاده وذراريهم ، فنزلوا مدينة "منف"، وهي أوّل مدينة أعادوا تعميرها من بعد الطوفان ، فأحيوها من جديد ..
    <(!!)> ثم وبعد وفاة [ بيصر] أجمع الأبناء على ان يكون شقيقهم [ مصرايم ] أو<مصر> بن بيصر بن حام ملكا عليهم.
    <><> ولهذا فإنّ الملك < مصر > يعتبر اوّل ملك فعلي يحكم مصر من بعد الطوفان .. وسمّيت تلك البلاد بـ ((مصر)) نسبة إليه .. وكانت تُسمّى من قبل الطوفان ((بلاد الصعيد))..
    ==> وبعد موت الملك [مصرايم] كتبوا على قبره عبارات هامّة تُبيّن بأنه بقي على دين التوحيد حتى وفاته.. والعبارات هي :
    [{ مات"مصرايم بن بيصر بن حام بن نوح" بعد سبعمائة سنة مضت من الطوفان ، ولم يعبد الأصنام ، فصار (بإذن الله) إلى جنّة لا هَرَم (شيخوخة) فيها ، ولا سَقَم (مرض) ، ولا همّ ، ولا حزن }]..
    ==> وذكروا بأنه كُتب اسم اللّه الأعظم عليه حتى لا يصل إليه أحد من البشر ويسرق ما فيه من كنوز لا تُحصى .. واستثنوا نبييّن فقط من عدم الوصول ، ومواصفاتهما هي: [{ إلاّ ملك يأتي في آخر الزمان يُدين بدين الملك الديّان ، ويؤمن بالبعث والفرقان ، ( وهو النبيّ والملك سليمان عليه السلام لآنه حكم كلّ ما على الآرض من إنس وجنّ وغيرهما ، وكانت الجن هي التي تحرس ذلك القبر)، والنبيّ الداعي إلى الإيمان في آخر الزمان (وهذا النبيّ هو خاتم الأنبياء والمرسلين حبيبنا محمد صلوات الله وسلامه عليه وعليهم أجمعين)}]..​



  2. marne

    marne عضو بنظام الارباح

    إنضم إلينا في:
    ‏1 ابريل 2011
    المشاركات:
    34
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    هذه المعلومة جديدة و لم أكن أعرفها
    كل ما كنت أعتقده أنهم كانوا عمالقة و أقوياء و أشداء علينا
    لكن أستاذنا في الجيولوجيا قال لنا بأنهم اكتشوا بأن الأهرمات نحتت ولم تبنى
    ودليل ذلك تمثال أبو الهول فعند رأيتك له تجد أن نوع حجارته طبقات، طبقات
    هذا ما أعرفه
    جزاك الله خيرا على ذلك و جعله في ميزان حسناتك

مشاركة هذه الصفحة