كتاب برتوكولات حكماء صهيون

الموضوع في 'منتــدي الكتـــب الإلكترونية' بواسطة ismail_antari, بتاريخ ‏4 نوفمبر 2007.

  1. ismail_antari

    ismail_antari عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏4 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    54
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    الوظيفة:
    N.I.H.R
    مكان الإقامة:
    nablus - palestine
    بسم الله الرحمن الرحيم ​


    [​IMG]


    كتاب برتوكولات حكماء صهيون

    الحق للقوة – الحرية: مجرد فكرة – الليبرالية – الذهب – الإيمان – الحكومة الذاتية – رأس المال وسلطته المطلقة – العدو الداخلي - الدهماء – الفوضى – التضاد بين السياسة والأخلاق – حق القوى – السلطة اليهودية الماسونية لا تُغلب – الغاية تبرر الواسطة – الدهماء كالرجل الأعمى – الأبجدية السياسة – الانشقاق الحزبي – أفضل أنواع الحكم : السلطة المطلقة – المسكرات – التمسك بالقديم – الفساد – المبادئ والقواعد للحكومة اليهودية الماسونية – الإرهاب – الحرية والعدالة والإخاء – مبادئ حكم السلالات الوراثية – نسف الامتيازات التي للطبقة الأرستقراطية من "الغوييم" – الأرستقراطية الجديدة (اليهودية) – الحالات النفسانية – المعنى المجرد لكلمة "حرية" – السلطة الخفية التي تُقصي ممثلي الشعب​

    إننا نتناول كل فكرة على حدة، ونمحصها تمحيصاً: بالمقارنة والاستنتاج، حتى تتبين ماهيتها بذاتها، ونرى ما يلابسها ويحيط بها من حقائق. وأما أسلوب الكلام فنجري عليه سهلا خاليا من زخارف الصناعة.​

    وما علي أن أبدأ بشرحه الآن، هو منهجنا في العمل، فأشرح ذلك من ناحيتين: وجهة نظرنا، ووجهة نظر الغوييم (غير اليهود).​

    وأول ما يجب أن يلاحظ أن الناس على طبيعتين: الذين غرائزهم سقيمة، والذين غرائزهم سليمة، والأولون أكثر عددا. ولهذه العلة، فخير النتائج التي يراد تحقيقها من التسلط على الغوييم بطريق الحكومة، إنما يكون بالعنف والإرهاب، لا بالمجادلات النظرية المجردة، إذ كل امرئ مشتهاة الوصول إلى امتلاك زمام السلطة، وكل فرد يود لو يصبح دكتاتورا. وقليلون الذين لا يشتهون تضحية مصالح الجمهور من اجل منافعهم الخاصة.​

    ولعمري ما هي الروادع التي تكف الحيوانات المفترسة عن الوثوب، وهذه العجماوات ما هي إلا الغوييم؟ وما هو الذي قام فيهم حتى اليوم ضبط أحوالهم؟​

    أما بدايتهم، بداية تكوين المجتمع، فإنهم كانوا مأخوذين بالقهر من القوة الغاشمة العمياء ولهذه القوة كانوا خانعين، أما بعد ذلك، فسيطر عليهم القانون الموضوع، وهو القوة الغاشمة نفسها، ولكنه جاء بزي مختلف في المظهر لا غير. واستنتج من هذا أنه بموجب ناموس الطبيعة، الحق قوة.​

    الحرية السياسية إنما هي فكرة مجردة، ولا واقع حقيقي لها. وهذه الفكرة، وهي الطُعم في الشرك، على الواحد منا أن يعلم كيف يجب أن يطبقها، حيث تدعو الضرورة، لاستغواء الجماعات والجماهير إلى حزبه، ابتغاء أن يقوم هذا الحزب فيسحق الحزب المناوئ له وهو الحزب الذي بيده الحكومة والسلطة.​

    وهذا العمل إنما يصبح أهون وأيسر، إذا كان الخصم المراد البطش به قد أخذته عدوى فكرة الحرية المسماة باسم ليبرالية، وهذا الحزب مستعد من أجل إدراك هذه الفكرة المجردة، أن ينزل عن بعض سلطته. وهنا، جزما، يكون مطلع انتصار فكرتنا. وتحصل حينئذ حال أخرى: فما للحكومة من زمام، يكون قد استرخى وأخذ بالانحلال فورا، وهذا من عمل قانون الحياة، فتتسلط اليد الجديدة على الزمام وتجمع بعضه إلى بعض وتقيمه، لأن القوة العمياء في الأمة لا تقوى على البقاء يوما واحدا دون أن يكون لها موئل يهيمن عليها بالضبط والإرشاد، ثم تمضي الحكومة الجديدة بالأمر، وجُل ما تفعله أنها تحل محل الحكومة السابقة التي نهكتها فكرة الليبرالية حتى أودت بها.​

    هذا الطور كان فيما مضى. أما اليوم فالقوة التي نسخت قوة الحكام من أنصار الليبرالية هي الذهب. ولكل زمان إيمان يصح بصحته. وفكرة الحرية مستحيلة التحقيق على الناس، لأن ليس فيهم من يعرف كيف يستعملها بحكمة وأناة. وانظروا في هذا، فإنكم إذا سلمتم شعبا الحكم الذاتي لوقت ما، فإنه لا يلبث أن تغشاه الفوضى، وتختل أموره، ومن هذه اللحظة فصاعدا يشتد التناحر بين الجماعات والجماهير حتى تقع المعارك بين الطبقات، وفي وسط هذا الاضطراب تحترق الحكومات، فإذا بها كومة رماد.​

    وكان من شأن المعنى المجرد لكلمة "الحرية" أن عضَّدَنا في إقناع الدهماء في جميع البلدان أن حكوماتهم ما هي إلا حارس الشعب والشعب هو صاحب القضية, فالحارس يمكن تغييره وتبديله, كقفاز قديم نبذ وجئ بجديد.​

    وإنما هي هذه المُكْنة, مكنة تبديل ممثلي الشعب, ما جعل الممثلين طوع امرنا, وأعطانا سلطة تسخيرهم.​







    آخر تعديل: ‏4 نوفمبر 2007
  2. master

    master مدير المنتدى إداري

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    2,804
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    نقاط الجائزة:
    38
    الجنس:
    ذكر
    الوظيفة:
    مبرمج جافا
    مكان الإقامة:
    الاسكندرية
  3. BadrTec

    BadrTec عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏2 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    258
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    0
    الاخ الكريم / كوكي مان
    سلمت يداك وجزاكم الله خيرا
    في انتظار روائعك
  4. سامي مسلم

    سامي مسلم مشرف سابق و عضو مؤسس

    إنضم إلينا في:
    ‏3 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    103
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ​


    بارك الله فيك اخي الكريم ​
  5. ismail_antari

    ismail_antari عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏4 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    54
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    الوظيفة:
    N.I.H.R
    مكان الإقامة:
    nablus - palestine
    لا شكر على واجب يا محترمين
  6. MASTER1

    MASTER1 عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏31 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    2
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    الوظيفة:
    STUDENT
    مكان الإقامة:
    EGYPT
    THANKS ABOT YOUR HARD WORK TO GET THESE MATERIAL
  7. labdouni fouzi

    labdouni fouzi زائر

    ماشاء الله عليك
  8. علي الشريف

    علي الشريف عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏9 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    71
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    الوظيفة:
    كمبيوتر
    مكان الإقامة:
    الأسكندرية
    جزاك الله خيرا علي هذا الموضوع القيم
    وجعله الله في ميزان حسناتك
  9. thewizard

    thewizard عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يوليو 2008
    المشاركات:
    2
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    شكرا على الكتاب
  10. xStOpx

    xStOpx عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏21 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    18
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: كتاب برتوكولات حكماء صهيون

    [​IMG]

    أخوك xsToPx

مشاركة هذه الصفحة