مصر تودع كأس العالم للشباب بالخسارة أمام كوستاريك

الموضوع في 'أخبار عالمية ودولية' بواسطة خالد, بتاريخ ‏7 أكتوبر 2009.

  1. خالد

    خالد مؤسس المنتدي

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1,421
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    نقاط الجائزة:
    38
    الوظيفة:
    o0o0o0o0
    مكان الإقامة:
    Egypt
    الصفحة الرئيسية:
    ودع المنتخب المصري بطولة كأس العالم للشباب التي ينظمها علي أرضه بعد هزيمته أمام كوستاريكا بهدفين نظيفين في مباراة دور الـ16 لكأس العالم لنفس المرحلة السنية.
    أحرز هدفي كوستاريكا كل من خوزيه مينا في الدقيقة 21 من زمن الشوط الاول وماركوس اورينا في الدقيقة 89.
    وسيلتقي المنتخب الكوستاريكي في دور الثمانية امام الفائز من مباراة الإمارات وفنزويلا والتي ستقام الأربعاء.
    الشوط الاول
    بدأ اللقاء بحماس مصري واضح جراء المساندة الجماهيرية الكبيرة والتي كان قوامها أكثر من 70 ألف متفرج احتشدوا في جنبات إستاد القاهرة.
    وانفرد محمد طلعت بالمرمي الكوستاريكي في الدقيقة 5 ولكنه سدد بعدم إتقان فوق المرمي.
    الاستحواذ كان في جانب الفريق المصري الذي استغل تراجع المنتخب الكوستاريكي الي الدفاع ولكن الفردية في الاداء حالت دون ان يهدد الفراعنة مرمي ضيوفهم بالشكل المناسب.

    اهداف كوستاريكا

    وعاد طلعت في الدقيقة 18 لينقض علي احدي الكرات العرضية ويسددها برأسه تجاه المرمي ولكن ايستبان الفارادو حارس كوستاريكا تمكن من التصدي لها ببراعة.
    وعلي عكس تيار المباراة تماما، تمكن المنتخب الكوستاريكي من إحراز الهدف الأول في الدقيقة 21 بعدما وصلت الكرة العرضية إلي رأس خوزيه مينا الذي لم يتردد بوضعها في المرمي بإتقان.
    احتاج الفريق المصري لبعض الدقائق لكي يستفيق من صدمة الهدف الكوستاريكي وكان احمد شكري قريبا من معادلة النتيجة في الدقيقة 29 عندما مر من الجهة اليمني وسدد كرة قوية مرت فوق العارضة بقليل.
    وارتقي المدافع احمد حجازي عاليا في الدقيقة 39 داخل منطقة جزاء كوستاريكا ليسدد الكرة برأسه ولكن الفارادو تمكن من الإمساك بالكرة بسهولة.
    ومن هجمة مرتدة كاد المنتخب الكوستاريكي أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 41 عندما استلم كارلوس هيرنانديز الكرة داخل منطقة الجزاء المصرية ولكنه سدد خارج المرمي.
    وفي الدقيقة الأخيرة أنقذ علي لطفي مرماه من رأسية ماركوس اورينا السريعة لينتهي الشوط علي التقدم الكوستاريكي.
    الشوط الثاني
    بداية الشوط الثاني شهدت ضغطا كوستاريكيا واضح حيث انفرد أولا خوسويه مارتينيز بالمرمي من الجهة اليمني في الدقيقة 49 ولكنه سدد بجوار القائم الايمن بقليل.
    بعدها بقيل، انطلق دييجو مادريجال من الجهة اليسري ومرر كرة عرضية كاد علي لطفي ان يخطئها بيده في مرماه ولكنه امسكها علي مرتين.
    ثم عاد مارتينيز في الدقيقة 57 وسدد كرة قوية من علي مشارف منطقة الجزاء المصرية ولكن لطفي تمكن من التصدي لها بجسده.
    علي مدار 32 دقيقة من الشوط الثاني فشل المنتخب المصري في تهديد مرمي كوستاريكا بشكل يتيح له إدراك التعادل حتى بعد نزول كل من بوجي وعفروتو.
    وجاءت أول فرصة حقيقية للفراعنة في هذا الشوط في الدقيقة 78 عندما ارتقي البديل مصطفي جلال عاليا في احدي الضربات الركنية ليسدد الكرة برأسه بجوار القائم الأيسر بقليل.
    ثم سدد عفروتو كرة قوية في الدقيقة 84 من ضربة حرة مباشرة ولكن الفارادو تمكن من إبعادها بنجاح.
    وفي الدقيقة 89 انهي اورينا تماما علي أمال المصريين بتسجيله الهدف الثاني عندما انطلق من الجهة اليمني وسدد كرة قوية في شباك علي لطفي.

مشاركة هذه الصفحة