سارعوكل مايتعلق بالخمرهنا في هذا الموضوع الجامع

الموضوع في 'المنتـــــــــــــــــدي الأســــلامي' بواسطة marne, بتاريخ ‏4 ابريل 2011.

  1. marne

    marne عضو بنظام الارباح

    إنضم إلينا في:
    ‏1 ابريل 2011
    المشاركات:
    34
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاته

    أولا : تعريف الخمر :
    سميت الخمر خمراً؛ لأنها تخمر العقل و تستره أو لأنها تركت فاختمرت , واختمارها
    تغير ريحها. .


    ثالثا:أسباب شرب المسكرات
    وتنقسم أسباب شرب المسكرات إلى :الأسباب الحضارية . الأسباب الأسرية.
    الأسباب الخاصة بالمتعاطي.
    * أما الأسباب الحضارية فهي الأسباب المرتبطة بالبيئة الاجتماعية وأهمها:
    1- غياب القيم الأخلاقية الإسلامية.
    2- وجود الفراغ الروحي "الغفلة عن الصلة بالله" في المجتمع بصفة عامة.
    3- عدم توافر الوعي الاجتماعي الكامل بالأضرار الناتجة عن تعاطي المخدرات.
    4- انتشار المخدرات في المجتمع المحيط بالشباب.
    5- غياب جماعة الرفاق الصالحين.
    6 - تقصير بعض أئمة المساجد ورجال الدين نحو التوعية بأضرار المخدرات في البيئة الاجتماعية.
    7 - التقليد الأعمى للغرب.

    *أما الأسباب الأسرية فكانت:
    1- عدم وعي الأسرة بخطورة تعاطي المخدرات، وتقصير الأسرة في التحذير منها.
    2- وجود الخلافات العائلية والتفكك الأسري.
    3- انشغال الأب بأعمال كثيرة خارج المنزل ولفترات طويلة.

    * أما عن الأسباب المتعلقة بالمتعاطي نفسه فكانت أهمها:
    1- لرغبة لدى المتعاطي في اقتحام سور الممنوع.
    2- عدم الاستغلال الأمثل لوقت الفراغ في ما يفيد الفرد ومجتمعه.
    3 - التخلف الدراسي وكثرة الرسوب عند الفرد.
    4- وجود الاضطرابات النفسية ومسببات القلق النفسي
    5- مصاحبة رفاق السوء في كثير من الأماكن العامة والخاصة.

    أضرار المسكرات
    إحصائيات
    أثبتت الإحصاءات أن ثلث عدد الحوادث في الانتحار ومحاولاته تكون بين المدمنين .
    1- أن 13 -72 % من حوادث الاغتصاب سببها المخدرات .
    2- أن 13 -50 % من حوادث القتل سببها المخدرات .
    3- في استراليا أكثر من 50 %من الجرائم سببها المخدرات .
    4- ثلثي وفيات حوادث الطرق بسبب المخدرات .
    وقد ذكر العلماء أن في شرب الخمر عشرة خصال مذمومة وهي :--
    * أولها : أن شاربها يصير بمنزلة المجنون ، كما يصير مضحكة للصبيان ، ومذموما عند العقلاء ،
    كما ورد عند بن أبي الدنيا أنه قال :
    رأيت سكرانا في سكك بغداد يبول ويمسح بثوبه ، ويقول : اللهم اجعلني من التوابين ومن المتطهرين .

    * ثانيها : أنها مذهبة للعقل ، متلفة للمال ، كما قال عمر بي الخطاب ( رضي الله عنه ) : اللهم أرنا رأيك
    في الخمر ،فإنها متلفة للمال ، مذهبة للعقل .
    * سُئل أبو بكر الصديق - رضي الله عنه - : هل شربت الخمر في الجاهلية ؟ قال : أعوذ بالله
    ! فقيل له : ولِمَ ؟ قال :
    كنت أصون عرضي ، وأحفظ مروءتي
    * ثالثها : أن شربها سبب للعداوة بين الأخوة والأصدقاء وعامة الناس ، كما قال الله تعالي
    ((إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر )) المائدة 91.
    * رابعها : أن شربها يمنع من ذكر الله ومن الصلاة كما قال الله تعالي (( ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة
    فهل أنتم منتهون )) المائدة 91.
    * خامسها : أن شربها يحمل علي الزنا ، وعلي طلاق الزوجة وهو لا يدري .
    * سادسها : أن الخمر مفتاح كل شر ، لأنها تسهل إرتكاب المعاصي .
    * سابعها : أن شربها يؤذي الحفظة الكرام الكاتبين بالرائحة الكريهة .
    * ثامنها : أن شاربها أوجب علي نفسه ثمانين جلدة ، فإن لم يضرب في الدنيا فإنما يضرب بسياط من نار
    علي رؤس الأشهاد يوم القيامة ،
    والناس ينظرون إلية والآباء والأصدقاء والأبناء .
    * تاسعها : أن شاربها أغلق علي نفسه باب السماء أربعين يوما ، فلا ترفع حسناته ولا يرفع دعائه .
    * عاشرها : أن شاربها يخاطر بنفسه ، لأنه يخاف عليه أن ينتزع الأيمان من عند موته والرسول
    ( صلي الله عليه وسلم ) يقول :
    (( ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن )) ، أما العقوبات التي له في الآخرة فهي لا تحصي ،
    كشرب الحميم والزقوم ، وطينة الخبال عصارة أهل النار .

مشاركة هذه الصفحة