سيرة زوجات رسول الله

الموضوع في 'المنتـــــــــــــــــدي الأســــلامي' بواسطة عصفورة الشرق, بتاريخ ‏11 يونيو 2010.

  1. عصفورة الشرق

    عصفورة الشرق وما توفيقى ألا بالله

    إنضم إلينا في:
    ‏1 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    272
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    0
    مكان الإقامة:
    مصر
    [​IMG]
    قال الله تعالى: (لنَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُوْلُوا الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلاَّ أَن تَفْعَلُوا إِلَى أَوْلِيَائِكُم مَّعْرُوفًا كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا)
    تزوج رسول الله صلِ الله عليه وسلم ثلاث عشرة امرأة ، واجتمع عنده منهن إحدى عشرة ، وقبض عن تسع ، واثنتان طلقهما .
    وقمنا بترتيب أمهات المؤمنين زوجات رسول الله صلِ الله عليه وسلم حسب زواجهن رضي الله عنهن جميعاً .
    1- خديجة بنت خويلد رضي الله عنها .
    وهي أول امرأة تزوجها رسول الله صلِ الله عليه وسلم ، والتي توفيت قبل مخرج النبي صلِ الله عليه وسلم من مكة بقرابة ثلاث سنين .
    2- سودةُ بنتُ زمعة .
    وهي الزوجة الثانية، وأول امرأة تزوجها رسول الله صلِ الله عليه وسلم بعد وفاة خديجة رضي الله عنها.
    3- عائشة رضي الله عنها .
    وهي ثالث امرأة نكحها رسول الله صلِ الله عليه وسلم ، أي : ثاني امرأة نكحها بعد خديجة ، وهي بعد سودة بنت زمعة .
    4- حفصة بنت عمر رضي الله عنها وعن أبيها.
    ثم تزوج رسول الله صلِ الله عليه وسلم حفصة بنت عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بن رياح بن عبد الله بن قرط بن كعب ، وهي رابع زوجة لرسول الله صلِ الله عليه وسلم .
    5-زينب بنت خزيمة .
    ثم تزوج صلِ الله عليه وسلم زينب بنت خزيمة ، وهي خامس زوجات رسول الله  ، تزوجها بعد حفصة رضي الله عنها .
    6- أم سلمة رضي الله عنها .
    ثم تزوج رسول الله صلِ الله عليه وسلم أم سلمة واسمها هند بنت أبي أمية بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم ، وهي سادس زوجة لهعليه الصلاة والسلام، تزوجها بعد زينب بنت خزيمة .
    7- زينب بنت جحش رضي الله عنها .
    ثم تزوج رسول الله صلِ الله عليه وسلم زينب بنت جحش بن رئاب بن يعمر بن صبرة ، وهي سابع زوجة يتزوجها رسول الله صلِ الله عليه وسلم .
    8- جويرية رضي الله عنها .
    ثم تزوج رسول الله صلِ الله عليه وسلم عام المريسيع جويرية بنت الحارث بن أبي ضرار بن حبيب بن مالك بن جذيمة وهو المصطلق بن سعد بن عمرو سنة خمس ، وهي ثامن زوجة يتزوجها رسول الله صلِ الله عليه وسلم .
    9- صفية رضي الله عنها .
    ثم تزوج رسول الله صلِ الله عليه وسلم صفية بنت حيي بن أخطب بن سعية بن ثعلبة بن عبيد بن كعب بن الخزرج بن أبي حبيب بن النضير ، وهي تاسع زوجة له تزوجها بعد جويرية .
    10- أم حبيبة رضي الله عنها .
    ثم تزوج رسول الله صلِ الله عليه وسلم أم حبيبة ، واسمها رملة بنت أبي سفيان بن حرب ، وهي عاشر زوجة له.
    11- ميمونة رضي الله عنها .
    ثم تزوج رسول الله صلِ الله عليه وسلم ميمونة بنت الحارث بن حزن بن بجير بن الهزم بن رويبة بن عبد الله بن هلال ، وهي الزوجة الحادية عشرة له والأخيرة من زوجاته .
    وكل هؤلاء اللواتي ذكرنا أن رسول الله صلِ الله عليه وسلم تزوجهن بعد أن توفيت خديجة بنت خويلد رضي الله عنها وعنهن جميعاً ، ولم ينكح امرأة غيرها في حياتها ، وكل ولده منها رضي الله عنها ، غير إبراهيم عليه السلام فأمه مارية القبطية .
    وهي جارية أهداها له المقوقس صاحب الإسكندرية ، فولدت له إبراهيم بن رسول الله صلِ الله عليه وسلم .
    فهؤلاء أزواج رسول الله صلِ الله عليه وسلم ، منهن خمس من قريش ، وهن : عائشة ، وحفصة، وأم سلمة ، وسودة بنت زمعة ، وأم حبيبة، ومن غير قريش وهن: ميمونة الهلالية، وجويرية الخزاعية ، وزينب بنت جحش الأسدية ، وصفية الخيبرية، وهؤلاء التسع اللاتي قبض عنهن رضي الله عنهن جميعاً وأرضاهن ، وأكرمهن في جناته جنات النعيم .
    [​IMG]
    الحكمة من تعدد زوجات النبي صلِ الله عليه وسلم
    إن أمهات المؤمنين اللائى تزوجهن رسول الله صلِ الله عليه وسلم كن معلمات ومفتيات لنساء الأمة ورجالها في الأحكام الشرعية ، والآداب الزوجية ، كان الهدف من تعدد رسول الله صلِ الله عليه وسلم للزوجات هو القيام بمهام الدعوة الإسلامية في ذلك الوقت الذي يحتاج إليهن ، ومن الصعب أن تقوم امرأة بهذه المهام لوحدها ،
    وكن متفاوتات في الأعمار ، منهن الصغيرة التي لا تزال تلعب بلعب الأطفال، والمسنة، وابنة عدو لدود ، وابنة صديق حميم ، ومنهن من لها أيتام وكانت مشغولة بتربيهم، ومنهن من تميزت بالصيام والقيام .
    ومن الحكم أيضاً: أن رسول الله صلِ الله عليه وسلم عندما انتقل إلى المدينة لم يكن أمر العداء قاصراً على قريش ، بل تعداها إلى غيرها من قبائل العرب ، فكانت من عادات العرب أن أهل المرأة تحمي زوج امرأتهم ، فبزواج رسول الله صلِ الله عليه وسلم من قبائل شتى وتعدد الأصهار ، فقد جمد رسول الله صلِ الله عليه وسلم بعض أطراف العداء، وكان يسمون أنفسهم بالأحماء – من الحماية - فجذب بذلك كبار القبائل ، ورؤساء القوم بمصاهرتهم إليه ، وقربهم إلى الإسلام، فدخلوا في دين الله تعالى أفواجاً .
  2. عصفورة الشرق

    عصفورة الشرق وما توفيقى ألا بالله

    إنضم إلينا في:
    ‏1 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    272
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    0
    مكان الإقامة:
    مصر
    خديجة بنت خويلد رضي الله عنهاسيدة قريش الطاهرة وزير صدق لرسول الله (صلِ الله عليه وسلم)
    نسبها رضي الله عنها.
    هي خديجة بنت خويلد ، بن أسد بن عبد العزى، بن قصي، بن كلاب، بن مرة، بن كعب، بن لؤي، ابن غالب، بن فهر .
    وأمها: فاطمة بنت زائدة بن رواحة بن حجر بن عبد ابن معيص بن عامر بن لؤي بن غالب بن فهر .
    وأم فاطمة: هالة بنت عبد مناف بن الحارث بن عمرو بن منقذ ابن عمرو بن معيص بن عمر بن لؤي بن غالب بن فهر .
    وأم هالة: قلابة بنت سعيد بن سعد بن سهم بن عمرو بن هصيص ابن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر .
    كانت خديجة رضي الله عنها كريمة النفس ولها مال كثير ، وكانت تبعث رجالاً إلى الشام يتّجرون في مالها ويصيبون منافع لهم ، وبعد ما رأت خديجة رضي الله عنها في رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) من أمانة وصدق وطهارة ، عرضت عليه أن يخرج بمالها إلى الشام وأن تعطيه ضعف ما تعطي لغيره .
    زواجها من رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) .
    عن ابن إسحاق قال: كانت خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي امرأة تاجرة ذات شرف ومال، وتبعث الرجال في مالها وتضاربهم إياه بشيء تجعله لهم منه، وكانت قريش قوما تجارا، فلما بلغها عن رسول الله(صلِ الله عليه وسلم) ما بلغها من صدق حديثه وعظم أمانته وكرم أخلاقه، بعثت إليه فعرضت عليه أن يخرج في مالها إلى الشام تاجرا وتعطيه أفضل ما كانت تعطي غيره من التجار مع غلام لها يقال له ميسرة، فقبله منها رسول الله (صلِ الله عليه وسلم)، فخرج في مالها ذلك ، وخرج معه غلامها ميسرة حتى قدما الشام، فنـزل رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) في ظل شجرة قريبا من صومعة راهب من الرهبان فأطلع الراهب رأسه إلى ميسرة، فقال: من هذا الرجل الذي نزل تحت هذه الشجرة، فقال له ميسرة : هذا رجل من قريش من أهل الحرم ،
    فقال له الراهب: ما نزل تحت هذه الشجرة قط إلا نبي ، ثم باع رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) سلعته التي خرج بها واشترى ما أراد أن يشتري ، ثم أقبل قافلا إلى مكة ومعه ميسرة، فكان ميسرة فيما يزعمون – أي يقولون - إذا كانت الهاجرة واشتد الحر يرى ملكين يظللانه من الشمس وهو يسير على بعيره ،
    فلما قدم مكة على خديجة بمالها باعت ما جاء به فأضعفت أو قريبا من ذلك ، وحدثها ميسرة عن قول الراهب وعما كان يرى من إظلال الملكين إياه ، وكانت خديجة امرأة حازمة لبيبة شريفة مع ما أراد الله بها من كرامته ، فلما أخبرها ميسرة بما أخبرها بعثت إلى رسول الله(صلِ الله عليه وسلم)
    فقالت له: فيما يزعمون – أي يقولون - يابن عم إني قد رغبت فيك لقرابتك وسطتك في قومك وأمانتك وحسن خلقك وصدق حديثك، ثم عرضت عليه نفسها ، وكانت خديجة يومئذ أوسط نساء قريش نسبا وأعظمهن شرفا وأكثرهن مالا كل قومها كان حريصا على ذلك منها لو يقدر على التزوج منها .
    فلما قالت ذلك لرسول الله (صلِ الله عليه وسلم) ذكر ذلك لأعمامه ، فخرج معه عمه حمزة بن عبد المطلب حتى دخل على خويلد بن أسد فخطبها إليه .
    أولاده(صلِ الله عليه وسلم) من خديجة رضي الله عنها .
    فتزوجها رسول الله(صلِ الله عليه وسلم) فولدت له ولده كلهم إلا إبراهيم، وهن: زينب، ورقية، وأم كلثوم، وفاطمة، والقاسم ، وبه كان يكنى (صلِ الله عليه وسلم)، والطاهر ، والطيب .
    فأما القاسم والطاهر والطيب فقد ماتوا صغاراً ، وأما بناته فكلهن قد أدركن الإسلام فأسلمن وهاجرن معه .
    فكل أولاد رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) من خديجة عدا إبراهيم فأمه مارية القبطية .
    قال هشام بن محمد : نكح رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) خديجة وهو ابن خمس وعشرين سنة وخديجة يومئذ ابنة أربعين سنة
    تزوج الرسول (صلِ الله عليه وسلم) من خديجة رضي الله عنهابعد استشارة أعمامه .
    فلما قالت ذلك لرسول الله (صلِ الله عليه وسلم) - أي بعد أن عرضت نفسها عليه (صلِ الله عليه وسلم) - ذكر ذلك لأعمامه ، فخرج معه عمه حمزة بن عبد المطلب - رضى الله عنه - حتى دخل على خويلد ابن أسد فخطبها إليه فتزوجها .
    صداق خديجة .
    قال ابن هشام: وأصدقها رسول الله(صلِ الله عليه وسلم) عشرين بَكْرَةً .
    وكانت أول امرأة تزوجها رسول الله(صلِ الله عليه وسلم)ولم يتزوج عليها غيرها حتى ماتت رضي الله عنها .
    ذهاب رسول الله(صلِ الله عليه وسلم) مع خديجة إلى ورقة بن نوفل .
    ورقة يتنبأ له (صلِ الله عليه وسلم)
    قال ابن إسحاق: وكانت خديجة بنت خويلد قد ذكرت لورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى، وكان ابن عمها ، وكان نصرانيا قد تتبع الكتب وعلم من علم الناس ما ذكر لها غلامها ميسرة من قول الراهب وما كان يرى منه إذ كان الملكان يظلانه
    فقال ورقة : لئن كان هذا حقا يا خديجة فإن محمدا لنبي هذه الأمة وقد عرفت أنه كائن لهذه الأمة نبي ينتظر هذا زمانه ، أو كما قال شعراً لورقة ، فجعل ورقة يستبطىء الأمر ويقول حتى متى ، فقال ورقة في ذلك :
    لججت وكنت في الذكرى لجوجا . *** لهم طالما بعث النشيجا
    ووصف من خديجة بعد وصف *** فقد طال انتظاري يا خديجا
    ببطن المكتين على رجائي *** حديثك أن أرى منه خروجا .

    فكان أول موقف يوضح نبل خديجة ووفائها وحكمتها وحلمها وحصافة عقلها يوم نزل الوحي على رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) .
    أول ما بدئ به رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) من الوحي
    امرأة المواقف الصعبة .
    عن عائشة رضي الله عنها قالت: "كان أول ما بدئ به رسول الله (صلِ الله عليه وسلم)من الوحي الرؤيا الصادقة في النوم، كان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح، ثم حبب إليه ، الخلاء، فكان يخلو بغار حراء يتحنث فيه ـ (وهو التعبد الليالي ذوات العدد) ـ قبل أن يرجع إلى أهله ويتزود لذلك، ثم يرجع إلى خديجة، فيتزود لمثلها ، فجاءه الحق وهو في غار حراء، فقال: اقرأ ، فقال:"ما أنا بقارئ" ،قال : فأخذني : فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني، فقال : اقرأ . فقلت :"ما أنا بقارئ"
    فأخذني فغطني الثانية ، حتى بلغ مني الجهد ، ثم أرسلني، فقال : اقرأ ،
    فقلت : "ما أنا بقارئ". فأخذني فغطني الثالثة ، حتى بلغ مني الجهد ، ثم أرسلني ، فقال : [اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَق] حتى بلغ[ مَا لَمْ يَعْلَمْ] سورة العلق .
    فرجع بها رسول الله (صلِ الله عليه وسلم)يرجف فؤاده فحتى دخل على خديجة رضي الله عنها ، فقال :" زملوني ، زملوني " فزملوه حتى ذهب عنه الروع ،
    فقال لخديجة وأخبرها :"يا خديجة مالي" فأخبرها الخبر ، فقال:"قد خشيت على نفسي" فقالت له: كلا والله لا يخزيك الله أبداً ، إنك لتصِل الرحِم، وتصدق الحديث، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم وتقري الضيف ، وتعين على نوائب الحق.
    فانطلقت به خديجة حتى أتت به إلى ورقة بن نوفل- ابن عم خديجة-وكان امرأً لها ، وقد كان شيخا كبيراً وقد تنصر في الجاهلية ،
    فقالت له أي ابن عم اسمع من ابن أخيك ،
    فقال : يا ابن أخي ماذا ترى ؟ وأخبره رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) خبر ما رأى ،
    فقال ورقة : هذا الناموس الذي أنزل على موسى ، يا ليتني فيها جذعاً وأكون حياً حين يخرجك قومك وأنصرك نصراً مؤزراً .
    غطني : الغط أي العصر الشديد .
    الجهد: المشقة. زملوني: لفوني .
    يخزيك: يوقعك في أمر يُستحيي منه أو يقهرك تكسب المعدوم: تعين الفقير .نوائب الحق : الحوادث التي هي حق .
    جذعاً : شاباً .
    فأسلم ورقة بن نوفل ، وآمن بالنبي بمحمد (صلِ الله عليه وسلم)بعد أن آمن بنبيِّه عيسى عليه الصلاة والسلام ، فأكرمه الله سبحانه وتعالى بجنتين ، كما أخبر بذلك رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) فعن عائشة رضي الله عنها أنها قالت :
    قال رسول الله (صلِ الله عليه وسلم): "لا تسبوا ورقة بن نوفل فإني قد رأيت له جنة أو جنتين" . ‌
    الله سبحانه وتعالى يقرأ خديجة السلام
    لقد نالت خديجة رضي الله عنها شرفاً عظيماً بإيمانها وتضحياتها لأجل إقامة هذا الدين العظيم ونشره ، فقد استحقت هذا الشرف العظيم بأن الله سبحانه وتعالى بعث لها السلام .
    فعن أنس بن مالك رضى الله عنه قال : جاء جبريلُ إلى النبي (صلِ الله عليه وسلم) وعنده خديجة ، فقال : " إن الله يقرىء خديجة السلام " ،فقالت : إن الله هو السلام ، وعلى جبريل السلام ، وعليك السلامُ ورحمةُ الله وبركاته .
    قال الحافظ : "قال العلماء : في هذه القصة دليل على وفور فقهها لأنها لم تقل وعليه السلام كما وقع لبعض الصحابة، حيث كانوا يقولون في التشهد السلام على الله فنهاهم النبي (صلِ الله عليه وسلم)، وقال: "إن الله هو السلام ، فقولوا التحيات لله"، فعرفت خديجة لصحة فهمها إن الله لا يرد عليه السلام، كما يرد على المخلوقين لأن السلام اسم من أسماء الله وهو أيضا دعاء بالسلامة وكلاها لا يصلح أن يرد به على الله فكأنها قالت كيف أقول عليه السلام والسلام اسمه ومنه يطلب ومنه يحصل، فيستفاد منه :
    1-أنه لا يليق بالله إلا الثناء عليه، فجعلت مكان رد السلام عليه الثناء عليه ، ثم غايرت بين ما يليق بالله وما يليق بغيره ، فقالت : وعلى جبريل السلام ، ثم قالت: وعليك السلام .
    2-ويستفاد منه رد السلام على من أرسل السلام وعلى من بلغه.
    تبشير خديجة ببيت في الجنة
    وكذلك نالت خديجة رضي الله عنها لشدة إيمانها وتصديقها بالنبي (صلِ الله عليه وسلم) وبهذا الدين ، ومساندتها له بكل ما استطاعت فاستحقت أن يبشرها جبريل عليه السلام ببيت في الجنة
    فعن أبي هريرة رى الله عنه قال :" أتى جبريلُ النبي (صلِ الله عليه وسلم) فقال : يا رسول الله هذه خديجة قد أتتك فاقرأ عليها السلام من ربها ، ومني ، وبشرها بـبيتٍ في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب" . رواه البخاري ومسلم .
    خديجة بنت خويلد من أفضل نساء أهل الجنة
    عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: خطَّ رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) في الأرض أربعة خطوط فقال:" تدرون ما هذا ؟" فقالوا : الله ورسوله أعلم، فقال رسول الله : "أفضل نساء أهل الجنَّة خديجةُ بنتُ خويلد ، وفاطمة بنتُ محمدٍ ، وآسية بنتُ مزاحم امرأة فرعون، ومريمُ ابنة عمران، رضي الله عنهن أجمعين ".
    تضحيتها وصبرها ونصرتها لرسول الله (صلِ الله عليه وسلم) .
    خديجة سيدة نساء العالمين في زمانها، القرشية، الطاهرة، سيدة قريش، ضحت بنفسها ومالها لأجل إقامة هذا الدين العظيم، ووقفت جنباً إلى جنب مع رسول الله (صلِ الله عليه وسلم).
    وبعد أن انقطع الوحي عن النبـي (صلِ الله عليه وسلم)واشتد برسول الله (صلِ الله عليه وسلم)القلقُ والحُزن ، وقفت خديجة رضي الله عنها بجانبه ، تشجعه وتقوي فؤاده ، وكأنها تقول له : لا تحزن يا رسول الله . فما من شدة إلا وتزول ، وما من ضيق إلا وبعده فرج ، ولله فيما يصنع إرادة .
    قال ابن إسحاق : كان رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) لا يسمع شيئاً يكرهه من ردٍّ عليه وتكذيب له فيحزنه ذلك ، إلا فرج الله عنه بها رضي الله عنها ، إذا رجع إليها تثبته،وتخفف عنه، وتصدقه،وتهون عليه أمر الناس حتى ماتت رضي الله عنها .
    وصبرت مع رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) ومع المسلمين عندما أعلنت قريش حصارها ومقاطعتها للمسلمين في صحيفة علقت في جوف الكعبة ، وبعد الحصار مات أبو طالب ، وماتت خديجة رضي الله عنها .
    حب رسول الله (صلِ الله عليه وسلم)لخديجة وفضلها
    بقيت خديجة رضي الله عنها ماثلة في حياة النبي (صلِ الله عليه وسلم)، ولم ينسها وكان لها مكانة في قلبه (صلِ الله عليه وسلم) رغم تعدد زوجاته، وكان يذكرها بكل خير .
    فعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: ما غِرْتُ على نساء النبي (صلِ الله عليه وسلم) إلا على خديجة وإني لم أدركها، قالت: وكان رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) إذا ذبح الشاة فيقول: "أرسلوا بها إلى أصدقاء خديجة"، قالت: فأغضبته يوماً فقلت: خديجة، فقال: "إني قد رُزِقْتُ حُبَّها" .
    وبلغ من وفاء رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) لخديجة أن يرق قلبه عندما يرى قلادة لها أهدتها لبنتها زينت حين أدخلتها على أبي العاص .
    فعن عائشة رضي الله عنها قالت : لما بعث أهل مكة في فداء أسراهم بعثت زينب بنت رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) في فداء زوجها أبي العاص بقلادة وكانت خديجة أدخلتها بها على أبي العاص حين بنى بها ، فلما رآها رسول الله (صلِ الله عليه وسلم)رق لها رقة شديدة ، وقال:"إن رأيتم أن تطلقوا لها أسيرها وتردوا عليها الذي لها ".
    ولن تستطيع أي واحدة من زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تزحزح مكانة خديجة من قلبه (صلِ الله عليه وسلم)، حتى عائشة رضي الله عنها والتي هي أحب النساء إليه.
    عن عائشة رضي الله عنها قالت : استأذنت هالة بنت خويلد أختُ خديجة على رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) فَعَرفَ استئذان خديجة فارتاح لذلك فقال :" اللهم هالة بنت خويلد" فَغرت فقلتُ : وما تذكر من عجوزٍ من عجائز قُريش حمراء الشَّدقين هلكتْ في الدهر فأبدلك الله خيراً منها .
    فكانت خديجة رضي الله عنها تملئ حياة رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) حية وميتة ، ولم تخطئ عائشة الحق حين قالت: كأن لم يكن في الدنيا امرأة سواها .
    وفاتها رضي الله عنها
    توفيت رضي الله عنها بعد مبعث النبي (صلِ الله عليه وسلم) بعشر سنين في شهر رمضان، وقبل الهجرة بثلاث سنين، عن خمس وستين سنة، فأقامت مع النبي (صلِ الله عليه وسلم) خمساً وعشرين سنة.
    وبعد وفاتها رضي الله عنها تتابعت على رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) المصائب ، وطمع المشركون برسول الله (صلِ الله عليه وسلم) ، وخاصة بعد وفاة أبي طالب ، وأخذت قريش تنال من رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) وتؤذيه ، فحزن النبي (صلِ الله عليه وسلم) حزناً شديداً حتى سمي هذا العام بعام الحزن .
    دفنها رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) في الحجون ، وهو جبل بأعلى مكة عنده مدافن أهلها ، ونزل في حفرتها وأدخلها القبر بيده ، ولم يكن يومئذ سنة الصلاة على الجنازة .
    فكانت وفاتها مصيبة عظمى تبعها مصائب وكوارث تحملها النبي (صلِ الله عليه وسلم) برباط جأش وصبر على المكاره ورضاء من الحق عز وجل .
    وهكذا قضت حياتها رضي الله عنها مع رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) في الصبر والتضحية والفداء ، ووقفت مع رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) بكل ما تملك ، نسأل الله تعالى أن يرزق نساء المسلمين التأسي بها والسير على دربها .
    فرضي الله عن أم المؤمنين خديجة وأرضاها وعوضها عن صبرها وكفاحها خيراً في جناته جنات النعيم .
    [​IMG]
  3. عصفورة الشرق

    عصفورة الشرق وما توفيقى ألا بالله

    إنضم إلينا في:
    ‏1 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    272
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    0
    مكان الإقامة:
    مصر
    خديجة بنت خويلد رضي الله عنهاسيدة قريش الطاهرة وزير صدق لرسول الله (صلِ الله عليه وسلم)
    نسبها رضي الله عنها.
    هي خديجة بنت خويلد ، بن أسد بن عبد العزى، بن قصي، بن كلاب، بن مرة، بن كعب، بن لؤي، ابن غالب، بن فهر .
    وأمها: فاطمة بنت زائدة بن رواحة بن حجر بن عبد ابن معيص بن عامر بن لؤي بن غالب بن فهر .
    وأم فاطمة: هالة بنت عبد مناف بن الحارث بن عمرو بن منقذ ابن عمرو بن معيص بن عمر بن لؤي بن غالب بن فهر .
    وأم هالة: قلابة بنت سعيد بن سعد بن سهم بن عمرو بن هصيص ابن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر .
    كانت خديجة رضي الله عنها كريمة النفس ولها مال كثير ، وكانت تبعث رجالاً إلى الشام يتّجرون في مالها ويصيبون منافع لهم ، وبعد ما رأت خديجة رضي الله عنها في رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) من أمانة وصدق وطهارة ، عرضت عليه أن يخرج بمالها إلى الشام وأن تعطيه ضعف ما تعطي لغيره .
    زواجها من رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) .
    عن ابن إسحاق قال: كانت خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي امرأة تاجرة ذات شرف ومال، وتبعث الرجال في مالها وتضاربهم إياه بشيء تجعله لهم منه، وكانت قريش قوما تجارا، فلما بلغها عن رسول الله(صلِ الله عليه وسلم) ما بلغها من صدق حديثه وعظم أمانته وكرم أخلاقه، بعثت إليه فعرضت عليه أن يخرج في مالها إلى الشام تاجرا وتعطيه أفضل ما كانت تعطي غيره من التجار مع غلام لها يقال له ميسرة، فقبله منها رسول الله (صلِ الله عليه وسلم)، فخرج في مالها ذلك ، وخرج معه غلامها ميسرة حتى قدما الشام، فنـزل رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) في ظل شجرة قريبا من صومعة راهب من الرهبان فأطلع الراهب رأسه إلى ميسرة، فقال: من هذا الرجل الذي نزل تحت هذه الشجرة، فقال له ميسرة : هذا رجل من قريش من أهل الحرم ،
    فقال له الراهب: ما نزل تحت هذه الشجرة قط إلا نبي ، ثم باع رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) سلعته التي خرج بها واشترى ما أراد أن يشتري ، ثم أقبل قافلا إلى مكة ومعه ميسرة، فكان ميسرة فيما يزعمون – أي يقولون - إذا كانت الهاجرة واشتد الحر يرى ملكين يظللانه من الشمس وهو يسير على بعيره ،
    فلما قدم مكة على خديجة بمالها باعت ما جاء به فأضعفت أو قريبا من ذلك ، وحدثها ميسرة عن قول الراهب وعما كان يرى من إظلال الملكين إياه ، وكانت خديجة امرأة حازمة لبيبة شريفة مع ما أراد الله بها من كرامته ، فلما أخبرها ميسرة بما أخبرها بعثت إلى رسول الله(صلِ الله عليه وسلم)
    فقالت له: فيما يزعمون – أي يقولون - يابن عم إني قد رغبت فيك لقرابتك وسطتك في قومك وأمانتك وحسن خلقك وصدق حديثك، ثم عرضت عليه نفسها ، وكانت خديجة يومئذ أوسط نساء قريش نسبا وأعظمهن شرفا وأكثرهن مالا كل قومها كان حريصا على ذلك منها لو يقدر على التزوج منها .
    فلما قالت ذلك لرسول الله (صلِ الله عليه وسلم) ذكر ذلك لأعمامه ، فخرج معه عمه حمزة بن عبد المطلب حتى دخل على خويلد بن أسد فخطبها إليه .
    أولاده(صلِ الله عليه وسلم) من خديجة رضي الله عنها .
    فتزوجها رسول الله(صلِ الله عليه وسلم) فولدت له ولده كلهم إلا إبراهيم، وهن: زينب، ورقية، وأم كلثوم، وفاطمة، والقاسم ، وبه كان يكنى (صلِ الله عليه وسلم)، والطاهر ، والطيب .
    فأما القاسم والطاهر والطيب فقد ماتوا صغاراً ، وأما بناته فكلهن قد أدركن الإسلام فأسلمن وهاجرن معه .
    فكل أولاد رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) من خديجة عدا إبراهيم فأمه مارية القبطية .
    قال هشام بن محمد : نكح رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) خديجة وهو ابن خمس وعشرين سنة وخديجة يومئذ ابنة أربعين سنة
    تزوج الرسول (صلِ الله عليه وسلم) من خديجة رضي الله عنهابعد استشارة أعمامه .
    فلما قالت ذلك لرسول الله (صلِ الله عليه وسلم) - أي بعد أن عرضت نفسها عليه (صلِ الله عليه وسلم) - ذكر ذلك لأعمامه ، فخرج معه عمه حمزة بن عبد المطلب - رضى الله عنه - حتى دخل على خويلد ابن أسد فخطبها إليه فتزوجها .
    صداق خديجة .
    قال ابن هشام: وأصدقها رسول الله(صلِ الله عليه وسلم) عشرين بَكْرَةً .
    وكانت أول امرأة تزوجها رسول الله(صلِ الله عليه وسلم)ولم يتزوج عليها غيرها حتى ماتت رضي الله عنها .
    ذهاب رسول الله(صلِ الله عليه وسلم) مع خديجة إلى ورقة بن نوفل .
    ورقة يتنبأ له (صلِ الله عليه وسلم)
    قال ابن إسحاق: وكانت خديجة بنت خويلد قد ذكرت لورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى، وكان ابن عمها ، وكان نصرانيا قد تتبع الكتب وعلم من علم الناس ما ذكر لها غلامها ميسرة من قول الراهب وما كان يرى منه إذ كان الملكان يظلانه
    فقال ورقة : لئن كان هذا حقا يا خديجة فإن محمدا لنبي هذه الأمة وقد عرفت أنه كائن لهذه الأمة نبي ينتظر هذا زمانه ، أو كما قال شعراً لورقة ، فجعل ورقة يستبطىء الأمر ويقول حتى متى ، فقال ورقة في ذلك :
    لججت وكنت في الذكرى لجوجا . *** لهم طالما بعث النشيجا
    ووصف من خديجة بعد وصف *** فقد طال انتظاري يا خديجا
    ببطن المكتين على رجائي *** حديثك أن أرى منه خروجا .

    فكان أول موقف يوضح نبل خديجة ووفائها وحكمتها وحلمها وحصافة عقلها يوم نزل الوحي على رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) .
    أول ما بدئ به رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) من الوحي
    امرأة المواقف الصعبة .
    عن عائشة رضي الله عنها قالت: "كان أول ما بدئ به رسول الله (صلِ الله عليه وسلم)من الوحي الرؤيا الصادقة في النوم، كان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح، ثم حبب إليه ، الخلاء، فكان يخلو بغار حراء يتحنث فيه ـ (وهو التعبد الليالي ذوات العدد) ـ قبل أن يرجع إلى أهله ويتزود لذلك، ثم يرجع إلى خديجة، فيتزود لمثلها ، فجاءه الحق وهو في غار حراء، فقال: اقرأ ، فقال:"ما أنا بقارئ" ،قال : فأخذني : فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني، فقال : اقرأ . فقلت :"ما أنا بقارئ"
    فأخذني فغطني الثانية ، حتى بلغ مني الجهد ، ثم أرسلني، فقال : اقرأ ،
    فقلت : "ما أنا بقارئ". فأخذني فغطني الثالثة ، حتى بلغ مني الجهد ، ثم أرسلني ، فقال : [اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَق] حتى بلغ[ مَا لَمْ يَعْلَمْ] سورة العلق .
    فرجع بها رسول الله (صلِ الله عليه وسلم)يرجف فؤاده فحتى دخل على خديجة رضي الله عنها ، فقال :" زملوني ، زملوني " فزملوه حتى ذهب عنه الروع ،
    فقال لخديجة وأخبرها :"يا خديجة مالي" فأخبرها الخبر ، فقال:"قد خشيت على نفسي" فقالت له: كلا والله لا يخزيك الله أبداً ، إنك لتصِل الرحِم، وتصدق الحديث، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم وتقري الضيف ، وتعين على نوائب الحق.
    فانطلقت به خديجة حتى أتت به إلى ورقة بن نوفل- ابن عم خديجة-وكان امرأً لها ، وقد كان شيخا كبيراً وقد تنصر في الجاهلية ،
    فقالت له أي ابن عم اسمع من ابن أخيك ،
    فقال : يا ابن أخي ماذا ترى ؟ وأخبره رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) خبر ما رأى ،
    فقال ورقة : هذا الناموس الذي أنزل على موسى ، يا ليتني فيها جذعاً وأكون حياً حين يخرجك قومك وأنصرك نصراً مؤزراً .
    غطني : الغط أي العصر الشديد .
    الجهد: المشقة. زملوني: لفوني .
    يخزيك: يوقعك في أمر يُستحيي منه أو يقهرك تكسب المعدوم: تعين الفقير .نوائب الحق : الحوادث التي هي حق .
    جذعاً : شاباً .
    فأسلم ورقة بن نوفل ، وآمن بالنبي بمحمد (صلِ الله عليه وسلم)بعد أن آمن بنبيِّه عيسى عليه الصلاة والسلام ، فأكرمه الله سبحانه وتعالى بجنتين ، كما أخبر بذلك رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) فعن عائشة رضي الله عنها أنها قالت :
    قال رسول الله (صلِ الله عليه وسلم): "لا تسبوا ورقة بن نوفل فإني قد رأيت له جنة أو جنتين" . ‌
    الله سبحانه وتعالى يقرأ خديجة السلام
    لقد نالت خديجة رضي الله عنها شرفاً عظيماً بإيمانها وتضحياتها لأجل إقامة هذا الدين العظيم ونشره ، فقد استحقت هذا الشرف العظيم بأن الله سبحانه وتعالى بعث لها السلام .
    فعن أنس بن مالك رضى الله عنه قال : جاء جبريلُ إلى النبي (صلِ الله عليه وسلم) وعنده خديجة ، فقال : " إن الله يقرىء خديجة السلام " ،فقالت : إن الله هو السلام ، وعلى جبريل السلام ، وعليك السلامُ ورحمةُ الله وبركاته .
    قال الحافظ : "قال العلماء : في هذه القصة دليل على وفور فقهها لأنها لم تقل وعليه السلام كما وقع لبعض الصحابة، حيث كانوا يقولون في التشهد السلام على الله فنهاهم النبي (صلِ الله عليه وسلم)، وقال: "إن الله هو السلام ، فقولوا التحيات لله"، فعرفت خديجة لصحة فهمها إن الله لا يرد عليه السلام، كما يرد على المخلوقين لأن السلام اسم من أسماء الله وهو أيضا دعاء بالسلامة وكلاها لا يصلح أن يرد به على الله فكأنها قالت كيف أقول عليه السلام والسلام اسمه ومنه يطلب ومنه يحصل، فيستفاد منه :
    1-أنه لا يليق بالله إلا الثناء عليه، فجعلت مكان رد السلام عليه الثناء عليه ، ثم غايرت بين ما يليق بالله وما يليق بغيره ، فقالت : وعلى جبريل السلام ، ثم قالت: وعليك السلام .
    2-ويستفاد منه رد السلام على من أرسل السلام وعلى من بلغه.
    تبشير خديجة ببيت في الجنة
    وكذلك نالت خديجة رضي الله عنها لشدة إيمانها وتصديقها بالنبي (صلِ الله عليه وسلم) وبهذا الدين ، ومساندتها له بكل ما استطاعت فاستحقت أن يبشرها جبريل عليه السلام ببيت في الجنة
    فعن أبي هريرة رى الله عنه قال :" أتى جبريلُ النبي (صلِ الله عليه وسلم) فقال : يا رسول الله هذه خديجة قد أتتك فاقرأ عليها السلام من ربها ، ومني ، وبشرها بـبيتٍ في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب" . رواه البخاري ومسلم .
    خديجة بنت خويلد من أفضل نساء أهل الجنة
    عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: خطَّ رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) في الأرض أربعة خطوط فقال:" تدرون ما هذا ؟" فقالوا : الله ورسوله أعلم، فقال رسول الله : "أفضل نساء أهل الجنَّة خديجةُ بنتُ خويلد ، وفاطمة بنتُ محمدٍ ، وآسية بنتُ مزاحم امرأة فرعون، ومريمُ ابنة عمران، رضي الله عنهن أجمعين ".
    تضحيتها وصبرها ونصرتها لرسول الله (صلِ الله عليه وسلم) .
    خديجة سيدة نساء العالمين في زمانها، القرشية، الطاهرة، سيدة قريش، ضحت بنفسها ومالها لأجل إقامة هذا الدين العظيم، ووقفت جنباً إلى جنب مع رسول الله (صلِ الله عليه وسلم).
    وبعد أن انقطع الوحي عن النبـي (صلِ الله عليه وسلم)واشتد برسول الله (صلِ الله عليه وسلم)القلقُ والحُزن ، وقفت خديجة رضي الله عنها بجانبه ، تشجعه وتقوي فؤاده ، وكأنها تقول له : لا تحزن يا رسول الله . فما من شدة إلا وتزول ، وما من ضيق إلا وبعده فرج ، ولله فيما يصنع إرادة .
    قال ابن إسحاق : كان رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) لا يسمع شيئاً يكرهه من ردٍّ عليه وتكذيب له فيحزنه ذلك ، إلا فرج الله عنه بها رضي الله عنها ، إذا رجع إليها تثبته،وتخفف عنه، وتصدقه،وتهون عليه أمر الناس حتى ماتت رضي الله عنها .
    وصبرت مع رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) ومع المسلمين عندما أعلنت قريش حصارها ومقاطعتها للمسلمين في صحيفة علقت في جوف الكعبة ، وبعد الحصار مات أبو طالب ، وماتت خديجة رضي الله عنها .
    حب رسول الله (صلِ الله عليه وسلم)لخديجة وفضلها
    بقيت خديجة رضي الله عنها ماثلة في حياة النبي (صلِ الله عليه وسلم)، ولم ينسها وكان لها مكانة في قلبه (صلِ الله عليه وسلم) رغم تعدد زوجاته، وكان يذكرها بكل خير .
    فعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: ما غِرْتُ على نساء النبي (صلِ الله عليه وسلم) إلا على خديجة وإني لم أدركها، قالت: وكان رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) إذا ذبح الشاة فيقول: "أرسلوا بها إلى أصدقاء خديجة"، قالت: فأغضبته يوماً فقلت: خديجة، فقال: "إني قد رُزِقْتُ حُبَّها" .
    وبلغ من وفاء رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) لخديجة أن يرق قلبه عندما يرى قلادة لها أهدتها لبنتها زينت حين أدخلتها على أبي العاص .
    فعن عائشة رضي الله عنها قالت : لما بعث أهل مكة في فداء أسراهم بعثت زينب بنت رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) في فداء زوجها أبي العاص بقلادة وكانت خديجة أدخلتها بها على أبي العاص حين بنى بها ، فلما رآها رسول الله (صلِ الله عليه وسلم)رق لها رقة شديدة ، وقال:"إن رأيتم أن تطلقوا لها أسيرها وتردوا عليها الذي لها ".
    ولن تستطيع أي واحدة من زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تزحزح مكانة خديجة من قلبه (صلِ الله عليه وسلم)، حتى عائشة رضي الله عنها والتي هي أحب النساء إليه.
    عن عائشة رضي الله عنها قالت : استأذنت هالة بنت خويلد أختُ خديجة على رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) فَعَرفَ استئذان خديجة فارتاح لذلك فقال :" اللهم هالة بنت خويلد" فَغرت فقلتُ : وما تذكر من عجوزٍ من عجائز قُريش حمراء الشَّدقين هلكتْ في الدهر فأبدلك الله خيراً منها .
    فكانت خديجة رضي الله عنها تملئ حياة رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) حية وميتة ، ولم تخطئ عائشة الحق حين قالت: كأن لم يكن في الدنيا امرأة سواها .
    وفاتها رضي الله عنها
    توفيت رضي الله عنها بعد مبعث النبي (صلِ الله عليه وسلم) بعشر سنين في شهر رمضان، وقبل الهجرة بثلاث سنين، عن خمس وستين سنة، فأقامت مع النبي (صلِ الله عليه وسلم) خمساً وعشرين سنة.
    وبعد وفاتها رضي الله عنها تتابعت على رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) المصائب ، وطمع المشركون برسول الله (صلِ الله عليه وسلم) ، وخاصة بعد وفاة أبي طالب ، وأخذت قريش تنال من رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) وتؤذيه ، فحزن النبي (صلِ الله عليه وسلم) حزناً شديداً حتى سمي هذا العام بعام الحزن .
    دفنها رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) في الحجون ، وهو جبل بأعلى مكة عنده مدافن أهلها ، ونزل في حفرتها وأدخلها القبر بيده ، ولم يكن يومئذ سنة الصلاة على الجنازة .
    فكانت وفاتها مصيبة عظمى تبعها مصائب وكوارث تحملها النبي (صلِ الله عليه وسلم) برباط جأش وصبر على المكاره ورضاء من الحق عز وجل .
    وهكذا قضت حياتها رضي الله عنها مع رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) في الصبر والتضحية والفداء ، ووقفت مع رسول الله (صلِ الله عليه وسلم) بكل ما تملك ، نسأل الله تعالى أن يرزق نساء المسلمين التأسي بها والسير على دربها .
    فرضي الله عن أم المؤمنين خديجة وأرضاها وعوضها عن صبرها وكفاحها خيراً في جناته جنات النعيم .
    [​IMG]
  4. elnaggar

    elnaggar عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏7 يونيو 2010
    المشاركات:
    25
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    مكان الإقامة:
    ام الدنيــــــــا
    معلومات قيمه ومفيدة جدا
    تسلمى اختى على حسن طرحكم
    جعل الله ما تقدموه لنا فى ميزان حسناتكم
    لكم كل التحية والتقدير

مشاركة هذه الصفحة