حارس كوينديو ينخرط في البكاء عقب هزيمة فريقه بخماسية في دوري كولومبيا

الموضوع في 'أخبار عالمية ودولية' بواسطة lahoual, بتاريخ ‏11 ابريل 2011.

  1. lahoual

    lahoual عضو بنظام الارباح

    إنضم إلينا في:
    ‏10 ابريل 2011
    المشاركات:
    15
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    الوظيفة:
    طالب
    مكان الإقامة:
    الجزائر
    الصفحة الرئيسية:
    السلام عليكم


    انخرط الحارس الشاب جيسون ليزالداو في البكاء عقب هزيمة فريقه ديبورتيس كوينديو امام ميوناريوس بينما نفضت سلطات كرة القدم الكولومبية يدها من ازمة رواتب اللاعبين المحترفين مع النادي الخاسر.

    وأرسل مالك فريق كوينديو فريق تحت 20 عاما بما في ذلك ليزالداو (16 عاما) الى بوجوتا مطلع هذا الاسبوع لمواجهة ميوناريس بعد ان رفض لاعبو الفريق الاول اللعب بسبب عدم حصولهم على رواتبهم لمدة ثلاثة اشهر.

    وقال رامون جيسورون رئيس رابطة الدوري الكولومبي ان الرابطة لن تتدخل في هذه الموضوعات الخاصة بعدم دفع الرواتب والتي شكلت آفة دائمة لكرة القدم الكولومبية.

    وقال جيسورون لصحيفة السبيكتادور اليومية "لا يمكن على الاطلاق القاء اللائمة على الرابطة في هذه النوعية من المواقف ... نقوم بتوزيع الاموال الخاصة بحقوق بث المباريات ويقرر كل نادي كيفية تصرفه في ميزانيته."

    واضاف "فشل الاندية في النهوض بمسؤولياتها تجاه لاعبيها يقع على عاتقها فقط... انا اتفهم انهم (اللاعبون) قد حصلوا على راتب شهر ونصف الشهر الا انهم ولسوء الحظ تمسكوا بقرارهم بعدم السفر."

    ولم تكن مخاوف ليزالداو بشأن الاموال ولكن بسبب ظهوره لاول مرة في هذه المباراة السيئة على الرغم من مواساة نيلسون راموس حارس ميوناريوس له واهدائه قميصه الى الحارس الشاب.

    ونقل عن ليزالداو قوله لصحيفة التيمبو اليومية " الهزيمة بخمسة اهداف دون رد تركتني في حالة تعاسة الا انني حققت حلمي باللعب في صفوف الفريق الاول ... الان حان الوقت لما هو اكثر. ارغب في الحصول على المزيد من الفرص اريد ان اكون الخيار الاول في دوري الدرجة الاولى وان امنح والدتي مستقبلا افضل.

مشاركة هذه الصفحة